أخبار العرب والعالم

السعودية تؤمن احتياجاتها المائية بإقامة سدود جديدة

في إطار حرص المملكة العربية السعودية، تحت القيادة الحكيمة للملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين، وولي عهد الأمير محمد بن سلمان،  على تأمين احتياجات المملكة المائية فى ظل ارتفاع معدلات الاستهلاك ولتغطية القطاعات الصناعية والإنتاجية المستهلكة للمياه.

أعلن وزير البيئة والمياه والزراعة بالمملكة العربية السعودية، عن خطة المملكة نحو زيادة خدمات المياه بنسبة 4.5 في المئة خلال الثلاث سنوات الأخيرة.

وقال الوزير عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، إن نسبة تغطية خدمات المياه في المملكة ارتفعت من 78 إلى 82.5 في المئة خلال 3 سنوات، وفقًا لوكالة أنباء السعودية “واس”.

وأضاف الوزير، أن نسبة تغطية خدمات الصرف الصحي في المملكة ارتفعت خلال ذات الفترة من 54 إلى 57 في المئة.

وأشار الفضلي، إلى أن معدل ساعات الضخ قفز من 10 ساعات يوميًا إلى 18 ساعة يوميًا في المناطق المغطاة بخدمات المياه والصرف الصحي.

ونوه الوزير، إلى أن من أهم ما يميز العمل في قطاع المياه حاليًا، اعتماده على استراتيجية واضحة أقرها مجلس الوزراء، إضافةً إلى خطة واضحة للعرض والطلب على المياه حتى العام 2050م في نحو 1517 تجمعًا حضريًا.

وبين، أن الوزارة تقيم إنشاء 1000 سد جديد، إضافة إلى أكثر من 500 سد قائم، مشيرًا إلى أن مياه السدود أصبحت أحد المصادر المهمة للمياه، إذ يبلغ إجمالي السعة التخزينية لها أكثر من ملياري متر مكعب، وهو ما يعني أن المملكة ستستفيد من نحو 50 في المئة من مياه السيول التي تقدر كمياتها بـ 8 مليارات متر مكعب سنويًا.

 

وأوضح، أن زراعة الأعلاف الخضراء كانت تستهلك كميات كبيرة من المياه، وبعد تنفيذ الوزارة قرار مجلس الوزراء انخفضت مساحات زراعتها من 660 ألف هكتار إلى 286 ألف هكتار، مما أدى إلى توفير نحو 10 مليارات متر مكعب من المياه الجوفية في السنة الأولى من الإيقاف.

وتابع، ودشنت الوزارة المشروع التوعوي “قطرة”، وعملت على رفع نسبة الاستفادة من المياه المعالجة في القطاعين الزراعي والصناعي، مشيرًا إلى أن رفع نسبة الاستفادة من المياه المجددة يعني خفض استهلاك المياه الجوفية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق