آراء سياسية

وجيه أباظة: أتمنى أن يكون 2020 عام جني حصاد نتائج الاصلاحات الاقتصادية

 

توقع النائب وجيه أباظة، عضو مجلس النواب،  أن يكون عام 2020، بمثابة عام الحصاد المصري  في شتى المستويات اقتصادياً وسياسياً، وحصد ثمار مازعته الدولة المصرية على مدارس السنوات السابقة من عمليات إصلاحية واسعة قام بها الرئيس السيسي لم تشهدها مصر من قبل على مدار الـ 60 عامًا.

وقال “أباظة”، في بيان صحفي له اليوم، أن مصر تشهد حالة من الاستقرار الأمنى التى شهدت به معظم المؤسسات الدولية، وأصبحت تحتل مرتبة متقدمة جداً فى هذا التصنيف بين دول العالم، دفعت ثمنه باهظاً من خيرة شبابها فى القوات المسلحة والشرطة المدنية، ومن اقتصادها فى مواجهة الجماعات الإرهابية الممولة خارجياً وداخلياً، ونجحت فى محاصرة هذه الجماعات ودحرها، وأعادت الاستقرار الى المجتمع المصرى بأسره وهو أحد أهم العوامل لحركة الاستثمار سواء كان خارجيا أو داخليا.

وأوضح “أباظة”، على الصعيد الاقتصادي، قطعت مصر شوطًا كبيرًا في برنامجها الإصلاحي، والذي كان لازمًا لترسيخ أركان الدولة والحفاظ عليها، وأصبح الجميع ينتظر ثمار هذا البرنامج هذا العام فى شكل مشروعات استثمارية كبري، فضًلا أن هذا العام يشهد انطلاق عام التصنيع المصرى الذى خصصت له الحكومة مائة مليار جنيه، وعودة النشاط الى حركة التجارة والأسواق المصرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق