تحت القبة

عضو «دفاع البرلمان» مصر قادرة على درء العدوان التركي على ليبيا

 

قال النائب خالد أبو طالب، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان، إن موافقة البرلمان التركي على إرسال قوات عسكرية تركية إلى ليبيا ومحاربة الشعب الليبي يعد تحول خطيرا جدًا في السياسة الدولية، متابعًا: فلم يحدث من قبل غزو خلال الفترة الأخيرة إلا الغزو العثماني للمنطقة العربية قديمًا.

 

وأوضح أبو طالب- في بيان له اليوم الجمعة- أن موقف المنطقة العربية في حالة تأهب في الوقت الراهن، حيث إن دخول تركيا إلى ليبيا ستطلب الأخيرة من جامعة الدول العربية تطبيق اتفاقية الدفاع المشترك الموقعة بين الدول العربية عام 1950، والتي تنص على أنه في حالة وقوع اعتداء على أي دولة عربية من أي دولة أخرى، فإن لهذه الدولة حق الاستعانة بقوات عسكرية من الدول العربية

 

وتابع عضو لجنة الدفاع بالبرلمان، أن حكومة السراج وفقًا لاتفاقية الصخيرات معترف بها أمام الأمم المتحدة، ولكن كي يتم تمرير اتفاقية الدفاع المشترك العربي لا بد أن يقوم البرلمان الليبي بتقديم طلب إلى الجامعة العربية يطالب فيها بعقد اجتماع مع وزراء الدفاع العرب على وجه السرعة لدفع الاعتداء المزمع.

 

ولفت إلى إلى أن ما قامت به حكومة “السراج” مخالف تمامًا لاتفاقية الصخيرات التي وقعت في المغرب، وجعلت منها حكومة مؤقتة ولكن لم يعيطها الحق في توقيع اتفاقيات عسكرية مع أي دولة أو طرف آخر، مشددًا على أن مصر قادرة على درء أي عدوان تركي على ليبيا الشقيقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق