أخبار العرب والعالم

مباحثات «أردوغان- بوتين» اليوم في أنقرة.. فماذا سيدور بينهما ؟!

يستقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، نظيره الروسي فلاديمير بوتين لتدشين خط أنابيب غاز جديد ومناقشة النزاع في كل من ليبيا وسوريا.

ووصل بوتين تركيا في ساعة متأخرة الثلاثاء بعد زيارة مفاجئة إلى سوريا وهى الأولى له إلى دمشق منذ اندلاع النزاع وسط تصاعد التوتر في الشرق الأوسط على خلفية اغتيال قائد فيلق القدس الجنرال الإيراني قاسم سليماني في ضربة أمريكية في العراق.

ويسعى الزعيم الروسي إلى تعزيز دوره كلاعب إقليمي في المنطقة، في الافتتاح الرمزي لخط توركستريم، الذي ينقل الغاز الروسي إلى تركيا وجنوب أوروبا عبر البحر الأسود.

ويسمح خطا أنابيب توركستريم ونوردستريم اللذان يمران تحت بحر البلطيق لروسيا بزيادة إمداداتها من الغاز إلى أوروبا بالالتفاف على أوكرانيا.

ولا تزال الدولتان تقفان على جانبين مختلفين من النزاع في سوريا، وقد تكونان في مسار تصادمي في ليبيا.

أرسلت تركيا الأسبوع الماضي طلائع جنودها للمساعدة في الدفاع عن حكومة طرابلس المعترف بها دوليا، والتي تواجه هجوما من قوات المشير خليفة حفتر.

وقال أردوغان إن 2500 من المرتزقة الروس هم من بين القوات التي تدعم حفتر، وهو ما تنفيه موسكو.

ورأت ماريانا بيلينكايا من معهد كارنيجي للأبحاث في موسكو أن الدولتين “ستحاولان -على الأرجح- تقاسم العبء الليبي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق