أخبار مصر

وزير الخارجية: الصين دولة عظمى وحريصون على تعزيز علاقتنا معها

أكد سامح شكري وزير الخارجية أنه تناول خلال لقائه نظيره الصيني وانج يي، صباح اليوم الأربعاء سبل دعم بكين لمصر تنمويا، في ظل عمل الطرفين على تعزيز قدرة البلدين على مواجهة التحديات.

وأضاف شكري خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الوزير الصيني أقيم بمقر وزارة الخارجية بالقاهرة، أن الصين دولة عظمى وإسهاماتها في تناول القضايا الإقليمية له تأثير الكبير.

وقال شكري إن هناك تنسيق لتحقيق التعاون في كافة المجالات بين البلدين، وتوافق كبير في الرؤى ووجهات النظر في إطار الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للآخرين والعمل على تحقيق الأمن والاستقرار على المستوى الدولي.

وحول أوضاع الإيغور المسلمين في الصين أكد شكري أن مصر لا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول وتثق في قدرة الصين على التفاعل مع القضية داخليا، خاصة وأن الصين تراعي كل الاعتبارات الخاصة بهذا الصدد، وهناك تنسيق وتشاور مع بكين في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، بحيث لا يتم استهداف أي دولة في ظل إعلاء الالتزامات الدولية بكافة حقوق الإنسان.

كان الوزير سامح شكري، التقى صباح اليوم بمقر وزارة الخارجية بالقاهرة، مع وانج يي مستشار الدولة ووزير خارجية جمهورية الصين الشعبية بصحبة وفد رفيع المستوى.

وترأس الوزيران جولة الحوار الاستراتيجي المصري الصيني في إطار التطور الملحوظ الذي تشهده العلاقات بين القاهرة وبكين.

واتسم اللقاء، بحسب مصادر بوزارة الخارجية بالدفء، وجرى في جو من الصداقة بين المسؤولين الكبيرين. 

وأكد الوزيران خلال اللقاء على عمق العلاقات التاريخية التي تربط بين الجانبين وأهميتها لهما.

وأعرب شكري عن تطلعه إلى عقد الدورة التاسعة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني في مطلع يوليو القادم بالمملكة الأردنية الهاشمية، مشيدًا بعلاقات التنسيق والتعاون بين الجانبين، والتي تستند إلى الثقة المتبادلة ورغبة حقيقية في تحقيق التنمية المشتركة وتعزيز المصالح المتبادلة بين مصر والصين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق