تحقيقات

خالد مجاهد يزف بشرى سارة لمزارعي القصب.. قرار مرتقب بزيادة سعر التوريد.. ويؤكد: أبسط ما نقدمه لأشقائنا المزارعين

قال النائب خالد مجاهد، عضو مجلس النواب عن دائرة إسنا بالأقصر، ونقيب عام مزارعي القصب، أنه تواصل مع عدد من المسؤولين في مجلس الوزراء، ووزارتي التموين والزراعة، مساء اليوم، وتم إبلاغه، بأن الحكومة استجابة لمطالب نواب البرلمان، بزيادة سعر طن توريد قصب السكر،  تزامنًا مع بدء موسم القصب، على أن تشهد الأيام القليلة القادمة، صدور قرارًا حكوميًا بهذه الزيادة.

وأكد “مجاهد”، لا يشعر بالوجع إلا أصحابه، وهو ما دفع نواب البرلمان بمواصلة الضغط على الحكومة عبر حزمة من البيانات العاجلة وطلبات الإحاطة، نقلنا فيه معاناة مزارعي القصب مع سعر التوريد الحالي. 

وشدد “مجاهد” على أن محصول قصب السكر من السلع الإستراتيجية إذا لم نحافظ عليها عبر تقديم الدعم اللازم للمزارعين سيعزفون عنها ويتجهون إلى زراعة محاصيل أخرى أقل تكلفة وأكثر ربحًا.

وكان النائب خالد عبد المنعم مجاهد، عضو مجلس النواب عن دائرة إسنا بالأقصر، نجح في جمع توقيعات أكثر من 100 نائبًا برلمانيًا من مختلف محافظات الصعيد، وقام في 19 نوفمبر بإرسالة مذكرة برلمانية إلى  المهندس مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، لزيادة سعر التوريد إلى 1000 جنيه على الأفل.

وقال “مجاهد”، في مذكرة تقدم بها إلي رئيس الوزراء، إن السعر الحالي غير عادل ولايكفي تكلفة زراعة ورعاية المحصول طوال العام، في ظل ارتفاع تكاليف الأسمدة الزراعية وتكاليف الري، فضلًا عن زيادة تكاليف أجرة الجمع والنقل.

وفي 23 ديسمبر، خلال اجتماع لجنة الزراعة برئاسة النائب هشام الحصري، وفي حضور الدكتور علي المصليحي وزير التموين والتجارة الداخلية، أوضح النائب للوزير، أن سعر توريد قصب السكر الحالي “ظالم” حيث لا يعادل تكلفة انتاجه ولا يحقق أي ربح للمزارع. وشهد الاجتماع آنذاك، هجومًا عاصفًا من نواب الصعيد على وزراء الحكومة، متهمين إياها بالتقصير في حق مزارعي القصب

 وتابع مجاهد في كلمته- خلال الاجتماع- أن إنتاجية الفدان الواحد 40 طنًا، ويتم التوريد بسعر 720 جنيهًا وهو ما يعني وجود خسارة للمزارع حوالي ألف جنيه في الفدان الواحد، بسبب ارتفاع أسعار السماد وتكاليف زراعة، والتي ألحقت خسائر فادحة للمزارعين وتسببت في “خراب بيوتهم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق