أخبار العرب والعالم

الحكومة التونسية: نقف مع ليبيا لتجاوز أزمتها بعيدًا عن التدخل الأجنبي

أكد الحبيب الجملى، رئيس الحكومة التونسية المكلف، خلال الجلسة العامة بالبرلمان التونسى للتصويت على منح الثقة للحكومة المقترحة، أن تونس تجدّد التزامها بمساعدة الأشقاء الليبيّين فى تجاوز أزمتهم بعيدا عن أى تدخّل أجنبى.

وأوضح الجملى، أن انضمام تونس لمجلس الأمن كعضو غير قارّ سيمكّننا من أن نكون فاعلين فى الشأن الليبى.

من ناحية أخرى، أكد الحبيب الجملى، خلال الجلسة العامة بالبرلمان التونسى للتصويت على منح الثقة للحكومة التونسية المقترحة، أن الفساد مسترى فى مؤسسات الدولة والجميع يعلم ويعى بذلك، لذلك هدفنا مكافحة الفساد ونحن عاقدون العزم على تحقيق تقدم ملموس فى مكافحة الفساد، ومواجهة ما يعيق عمل المؤسسات وسنعمل على تسريع إجراءات البت فى ملفات الفساد، وتفعيل تقارير الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، ومع تشكيل مجلسكم للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.

أضاف الجملى، سنعمل على تأمين حياة كريمة لمواطنى تونس، وتونس لا تقبل وجود جزء من أبنائها يعانى الفقر والتهميش، وسنعمل بإرادة لا تلين للمساواة فى الفرص والعمل على بناء تونس جديدة، لافتا إلى أن الحكومة جادة فى استعادة قدرتها على جذب الاستثمار وبناء منظومة جديدة للحماية الاجتماعية، وضمان الحد الأدنى من توفير احتياجات المسنين، وسننشئ صندوق وطنى لمعالجة الفقر بميزانية 200 مليون دينار.

وتابع رئيس الحكومة التونسية المكلف: الحكومة منفتحة على جميع الأحزاب وتحرص على معالجة الأوضاع الهشة التى عانى منها الشعب التونسى كثيرا، وسيعمل أعضاء الحكومة على إخراج تونس من مأزقها، حيث تعيش البلاد وضعا اقتصاديا وماليا واجتماعيا صعبا، مما يدعونا بالتعجيل بالإصلاحات، بما يعالج أوضاع الفئات الضعيفة والمتوسطة ومعالجة الأوضاع الاقتصادية التى تعانى خللا كبيرا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق