أخبار العرب والعالم

ألبانيا تطرد اثنين من الدبلوماسيين الإيرانيين على خلفية اتهامات تجسس

قامت ألبانيا بطرد اثنين من الدبلوماسيين الإيرانيين، اليوم الأربعاء، وذلك بعد أكثر من عام من طردها السفير الإيراني، وذلك في ضغط من الحكومة على السلطات الإيرانية،بسبب ممارساتها الضارة بالسياسة الخارجية لدول العالم، وفق ما ذكرت وسائل إعلام أوروبية.وعرف القائم بأعمال وزير الخارجية جنت كاكاج، في بيان، على مواقع التواصل الاجتماعي، الدبلوماسيين بأنهما محمد علي أرز بيمانماتي وسيد أحمد حسيني الاست.

وطردتهما السلطات الألبانية لنشاط لا يتناسب مع وضعهما الدبلوماسي، وهي عبارة عادة ما تستخدم في حالة التجسس.وقال كاكاج: “طُلب من ممثلي الجمهورية الإسلامية الإيرانية مغادرة أراضي جمهورية ألبانيا على الفور”.وكانت ألبانيا قد طردت، في ديسمبر 2018، سفير إيران ودبلوماسيا آخر “للإضرار بالأمن القومي”. وقالت إيران في ذلك الوقت إن ألبانيا تصرفت تحت ضغط من إسرائيل والولايات المتحدة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق