مال وأعمال

البنك المركزي المصري: لا صحة لتداول عملات ورقية مزيفة

نفى البنك المركزي المصري ما تردد في بعض صفحات وسائل التواصل الاجتماعي بخصوص تداول عملات ورقية مزيفة فئة الـ “200جنيه” أو أي فئات أخرى، مشددًا على وجود تنسيق مستمر مع وزارة الداخلية ومباحث الأموال العامة لمواجهة أي عمليات تزييف لعملات النقد الورقية.

وأوضح البنك المركزي أن جميع مراحل إنتاج عملات النقد الورقية والبنكنوت تتم وفقًا لأحدث الطرق التكنولوجية وتخضع لعمليات تأمينية متطورة، حيث يحرص البنك المركزي المصري على مواكبة التطورات الدولية المستمرة في تأمين أوراق النقد المصرية المصدرة.

وتتمتع أوراق البنكنوت المصرية بعناصر تأمينية في جميع الفئات، خاصة في العملات الورقية ذات الفئات الكبيرة “50 و100 و200” جنيه، حيث يتم وضع علامات مائية مختلفة لكل فئة لزيادة التأمين، فضلا عن الشرائط التأمينية، وكذلك العناصر المتغيرة بصريًا في أحبار الطباعة، بجانب إضافة عناصر ضد التصوير الملون لكافة الفئات.

ويناشد البنك المركزي وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد من صحة ‏المعلومات غير الموثقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق