أخبار العرب والعالم

استنفار أمني بين قوات الاحتلال خوفاً من «الفجر العظيم»

أطلقت الأوقاف الإسلامية، والفصائل الفلسطينية حملة “الفجر العظيم”، وذلك لحماية المسجد الأقصى، من التهويد، مما أدى إلى توافد الآف الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى، لأداء صلاة الفجر، وذلك ضمن حملة اعتراض على صفقة القرن.

وأفادت وكالة “شهاب” الفلسطينية، إصابة أكثر من 15 مصليًا بالرصاص المطاطي في ساحات الأقصى، واعتقال 3 فلسطينيين، على يد قوات الشرطة، وهم ” محمد أبو شوشة”، “محمود الترياقي”، “أحمد كسواني”، من محيط باب حطة في المسجد الأقصى.

وقد أعلنت شرطة الاحتلال صباح اليوم الجمعة، حالة الاستنفار الأمني في الأراضي الفلسطينية المحتلة، خوفًا من أي تصعيد فلسطيني، ردًا على صفقة القرن.

وأوضحت وسائل إعلام إسرائيلية، أن جيش الاحتلال زود قواته في القدس المحتلة، والخليل، ورام الله، لمواجهة الفلسطينيين، عقب صلاة الجمعة.

يُذكر أن الرئيس الأمريكي ترامب قد أعلن عن صفقة القرن، يوم الثلاثاء الماضي، بدعوى السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، بغياب السلطة الفلسطينية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق