تحت القبة

منى الشبراوي بعد إنهاء أزمة الصيادين المحتجزين: يعكس قوة ومكانة رئيسنا

أشادت النائبة منى الشبراوي، عضو مجلس النواب عن المصريين في الخارج، بجهود الدولة المصرية في إنهاء أزمة 32 صيادا مصريا تم احتجازهم من قبل الميلشيات الحوثية في اليمن  وعودتهم سالمين إلى أرض الوطن على متن طائرة خاصة.

وقالت الشبراوي، في تصريحات للمحررين البرلمانيين اليوم، المواطن البسيط في قلب وعقل الرئيس عبدالفتاح السيسي ويعكس قوة مصر ومكانتها الكبيرة خارجيا ويثبت مما لا يدع مجالا للشك أن المصريين أصبح لهم درع وسيف في دولة 30 يونيو الجديدة.

 وأوضحت نائبة المصريين في الخارج، أن التدخل السريع من الدولة المصرية وتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي كانت وراء الحفاظ على حياة الصيادين من أبناء محافظتي دمياط وكفر الشيخ  بعد أن ذهبوا للصيد في مناطق محظورة في البحر الأحمر وتم احتجازهم من قبل الحوثيين ولولا حكمة قائد وزعيم مصر لحدث ما لم نحمد عقباة حيث كان سيتم استغلالهم في الحرب الشرسة التي مزقت اليمن .

 وأردفت عضو البرلمان، أن الأجهزة المصرية ضربت أروع الأمثلة في الوفاء بالعهد والوعد في حماية المصريين في الداخل والخارج حيث كانت على تواصل مستمر مع الصيادين في اليمن لمنع الاعتداء عليهم حتى نجحت جهودهم في إنقاذ هؤلاء الصيادين وأسرهم الذين عاشوا أيام صعبة من القلق والتوتر والخوف حتى عادت لهم شرايين الحياة من جديد وهم يرون أبنائهم في أحضانهم.

وشددت نائبة البرلمان، أنه لا خوف على مواطن ووطن قائدة عبد الفتاح السيسي الذي أعاد لمصر هيبتها وللإنسان كرامته وللإنسانية كلها مقومات الحق والخير والعدل ونحن فخورين بهذه الجهود المضيئة التي كشفت فلسفة الرئيس الإنسان في الاهتمام الكبير بأبناء مصر في الداخل والخارج.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق