آراء سياسية

برلماني: إعادة هيكلة المصانع المتعثرة خطوة هامة لاستعادة النهضة الصناعية

أكد الدكتور المستشار حسن بسيونى، عضو مجلس النواب وعضو اللجنة العليا للإصلاح التشريعى، أهمية إعادة هيكلة المصانع المتعثرة

، عضو مجلس النواب وعضو اللجنة العليا للإصلاح التشريعى، أهمية إعادة هيكلة المصانع المتعثرة لتعود إلى سابق عهدها مرة أخرى، مشيرا إلى ان مبادرة البنك المركزى المعلنة مؤخرا بشأن دعم المصانع المتعثرة، تعد خطوة هامة لاستعادة النهضة الصناعية لمصر، وهى خطوة تحسب للقيادة السياسية التي تسعى للتنمية الشاملة بالبلاد.

وقال بسيونى في تصريح له، ان إعادة تشغيل المصانع المتعثرة، لايحل أزمة تلك الكيانات الصناعية فقط، بل يساعد في زيادة الإنتاج وتوفير العملة الصعبة من خلال زيادة التصدير وتقليل الاستيراد، بالإضافة الى توفير فرص العمل، والأهم من ذلك عودة النهضة الصناعية لمصر مرة ثانية.

وأضاف عضو مجلس النواب، لابد من دراسة أسباب تعثر كل مصنع على حده، وعلاج تلك الأسباب، وفقا لخطة مدروسة، مشيرا الى ان التقارير الرسمية تكشف عن أن التمويل المالى والأعباء الضريبية والظروف التي مرت بها البلاد خلال الفترة الماضية أبرز أسباب تعثر المصانع.

مشيرا الى ضرورة وجود دعم من الدولة في ذلك الاتجاه، وهو ما بدأ من خلال المبادرة الأخيرة التي تضم عدة محاور منها اسقاط فوائد الديون على المصانع المتعثرة والتي سيستفيد منها وفقا لما تم إعلانه من جانب البنك المركزى، نحو أكثر من ٥ الاف مصنعا متعثرا بإجمالي مديونيات تبلغ 35.6 مليار جنيه تنقسم بين 4.3 مليار جنيه مديونية و31.3 مليار جنيه فوائد مهمشة

وتابع، كما تشمل المبادرة تقديم تمويلات بقيمة 100 مليار جنيه للمصانع التي تقل مبيعاتها عن مليار جنيه، بفائدة مخفضة 10%، على أن يتحمل البنك المركزي والحكومة الفارق، مشيرا الى ان تلك الخطوة تشجع أصحاب تلك المصانع على إعادة هيكلة مصانعها وتطويرها لزيادة الإنتاج وفتح أسواق جديدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق