تحت القبة

نائب يطالب الحكومة بوضع مدينة القصير على الخريطة السياحية


تقدم النائب أحمد أبو خليل، عضو مجلس النواب عن محافظة البحر الأحمر، بطلب إبداء اقتراح برغبة إلى المهندس مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، وخالد العناني وزير الآثار والسياحة، بوضع مدينة القصير على الخريطة السياحية للدولة، مما يساهم في انتعاش حركة السياحة ويدر دخلًا للدولة.

وقال أبو خليل، اليوم السبت، على الرغم أن مدينة القصير تحظى بالعديد من المواقع الأثرية الهامة، والتي تعود إلى العصر الفرعوني، إلا أنها غائبة تمامًا عن الخريطة السياحية لوزارة السياحة والآثار، وليس لها نصيب من مظاهر الاهتمام والعناية من جانب وزارة السياحة.

وأوضح أبو خليل، من أهم المواقع الأثرية في القصير، القلعة العثمانية”، و منجم الذهب المعروف باسم منجم “الفواخير”، ومسجد الفران ، وشونة الغلالوتقع على البحر مباشرة، بالإضافة إلى ضريح الشيخ عبد القادر الجيلاني، وقسم شرطة القديم، واستراحة الملك فاروق، وطريق الحج، والكنيسة الكاثوليكية بمنجم الذهب.

وشدد أبو خليل، على أن عدم الأهتمام بتلك المناطق سياحيًا يجعلها غير معروفة للكثير من السائحين بل للمصريين أنفسهم،  لافتًا إلى أن مدينة القصير تمتلك من المقومات ما يؤهلها أن تكون على رأس البرامج السياحية في مصر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق