أخبار مصر

تفاصيل كلمة اللواء محمود توفيق في مؤتمر وزراء الداخلية العرب

معالىَ السَّيدْ / هشام المشيشى
وَزِيرِ دَاخليةِ الجمهُوريةِ التونسيةِ

صَاحَبَ السُّمُوِ المَلَكِىِ/ الأَميرْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بن سعود بن نَايف

وَزِيرِ دَاخِلِيةِ المَمْلكَةِ العرَبِيةِ السعُودِيةِ / الرَّئيسُ الفَخرىّْ لمَجْلسِ وزرَاءِ الداخِليةِ العرَبْ

أصْحابُ السُّمُوِ وَالْمَعَالى الوزراءَ

مَعالىِّ الدّكتُورْ / أحمد أبو الغيط /
أَمِينِ عَامِ جَامِعَةِ الدُّولِ العربيةِ

مَعَالىِّ الدكتُورِ / مُحَمَّد بن عَلي كُومَان /

أَمِينِ عَامِ مَجْلسِ وزَرَاءِ الداخِليةِ العرَبِ

السادَةُ رُؤساءُ وأعضَاءُ المنَظماتِ الدُّوَليةِ

السَّيدَاتُ وَالسَّادَةُ أعضَاءُ الوفُودِ

  • يُشَرِفُنِىِ فِى مُستَهَلِ كَلِمَتِى أَنْ أَنْقلَ إِلَيكُمْ تَحِياتَ فَخَامَةِ الرَّئيسِ عَبْدِالْفَتَاحِ السِّيسِى رَئيسِ جُمهُورِيةِ مِصر الْعَرَبِيةْ / وتَمَنياتِهِ بَأَنْ يَضْطَلِعَ مجلسَكُمْ المُوَقرُ بِإِنجَازِ المهَامِ الكَبيرَةِ المُلقَاةِ علَىَّ عَاتقهِ / دَاعِيًا المولَىَّ – عَزَّ وَجَلّْ – أَنْ يُتَممَ أَعَمالَ هَذِه الدَّورَةِ بِالتوفِيقِ وَالنَّجاحِ .

  • وَأودُ أَنْ أَتَوجَه بِبالِغِ الشُّكرِ وَعظِيمِ التقدِيرِ لِفَخامَةِ الرَّئيسِ قيس سعيد / وللحُكومَةِ والشعْبِ التُّونسِى/ عَلَىَّ حفَاوةْ الإسْتِقبَال والتَرحِيبْ / كما أَتَوجَهُ بِالتَّهنِئَةِ لِمعَالِىّْ السَّيدْ / هشام المشيشى/ سَائِلاً العَلِىَّ القَدِيرِ التوفيق والسداد لسيادته .

أصحَابَ السُّمُوِ وَالْمَعَالي الْوزَرَاءْ .. السَّيِّداتُ وَالسَّادَةْ

  • نَجْتَمِعُ اليومَ لموَاصلةِ مَسيرةِ .. التعاونِ العربىِّ بإصرارٍ وعزمْ / لخدمة القضايا العربية المُشتركةْ / تجمعُناَ العديدُ

    منَّ القواسِمِ وتطلعُاتِ المستقبلِ المُشتركْ / وكُلناَ يقَينٌ

    بأهميةِ مُوَاصَلَةِ تَطويرِ السِياسَاتِ الأَمْنِيةِ لمواكبةِ

    المُتغيرَاتِ الإِقلِيمِيةِ والدولِيةْ / لتحقيقِ الإستباقَ الأمنىِّ

    فى مَواجهَةِ كَافةِ التحديَاتْ / التى تَستهدِفُ أُمَتنَا

    وِمُقَدَّرَاتِنَا .. وفى مُقدمَتِهَا خطرُ الإرهابِ والأفكارِ

    المتطرفةْ / ومخططاتُ نشرِ الفوضىَّ وعدمِ الإستقرارْ .

  • ومِنْ هُنَا أؤكِدُ .. أنَ الجهودَ المشتركةَ فى مُوَاجهةِ التنظيماتِ المتطرفةْ / قدْ أسفرتْ عن الحدِ من قُدَراتِهَا التَنظيميةِ وتجفيفِ مَنابِعَ تمويلَهاَ / وإضَعافِ فُرصَ إستقَطابِهَا لعناصرَ جديدةْ / وإن كَانتْ لا تَزالُ تُشكلُ خَطراً داهِماً علىَّ الإنسانيةْ / تتجسدُ ملامِحَهُ فى سَعيها

    لتوظيفِ التقنِياتِ الحدِيثةِ وشبكةِ المَعلوُمَاتِ

    الدوليةْ / لنَشرِ الفكرِ المُتطرفِ المضللِ وإستمالةِ

    وإستقطابِ الشبابِ منْ كَافةِ دُولِ العالمْ .

  • وسوف تظَلُ ظَاهرةُ الإرهَابيينَ المُرتزقة .. إحدىَّ التهَديداتُ الرئَيسيةُ التىَّ تُواجهُهَا المِنطَقةْ / فىِّ ضوءِ تَقديمِ بَعضِ الدولِ الدعمَ والتمويلَ لَهمْ / وتوفيرَ المَلاذاتِ الآمنةِ لأنشِطَتِهمْ وإتاحةِ المِنصَاتِ الإعِلاميةِ للتَرويجِ لأفكَارِهِمْ الهدَامةِ والمُتطَرفَةِ / والعَملِ

    علىَّ نَقلِهمْ والدَفع بِهمْ إلى جَبهَات التَوتر

    بالمنطَقةْ / بما يَخِلُ بالأَمنِ والسلمِ الإقليمىِ والدولىّْ .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق