أخبار مصر

رئيس الوزراء يُتابع موقف تعامل منظومة الشكاوى الموحدة مع الحالات الطبية

تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، موقف تعامل منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة بمجلس الوزراء، مع الحالات الطبية التي رصدتها خلال شهر يناير 2020، وذلك خلال تقرير تلقاه من الدكتور طارق الرفاعي، مدير المنظومة، أشار إلى أنها استقبلت ورصدت 4332 شكوى وطلبا تتعلق بالنواحي الطبية الشهر الماضي، تم فحصها، ودراستها، وتوجيهها للجهات المختصة لاتخاذ اللازم، بشأنها، وكان من بينها عدد 353 حالة لمواطنين بمحافظات الجمهورية تتطلب تدخلاً طبيا سريعاً بمختلف التخصصات الطبية.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء على الدور المهم الذي تقوم به منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة، في تلقي البلاغات فيما يتعلق بظهور أعراض تشير إلى الإشتباه في الاصابة بأي فيروس، مثمناً الإجراءات التي يتم اتخاذها على الفور للكشف عن حالات الإشتباه والتعامل معها من الجهات المعنية بوزارة الصحة.

وأشار مدبولي إلى أن هذا الدور هو بمثابة استكمال للمهام التي تقوم بها المنظومة للتعامل مع شكاوى المواطنين في مختلف الموضوعات، وايجاد حلول لها، بالتعاون مع كافة الجهات المعنية.

وأكد الدكتور طارق الرفاعي أن هذه الحالات لاقت استجابات سريعة من القيادات المختصة بوزارة الصحة، والمستشفيات الجامعية، وهيئة الإسعاف المصرية، وقد تنوعت احتياجات هذه الحالات الطبية ما بين توفير أسرة عناية مركزة وجراحات المخ والأعصاب والعظام وجراحات القلب والصدر وجراحات ( أورام – حوادث طرق – أطفال ) بالإضافة إلى علاج أمراض الكلى والكبد والحميات وأمراض المناعة وحضانات أطفال مبتسرين بكل أنواعها، وإجراء جراحات إصلاح تشوهات نتيجة عيوب خلقية بالأطفال حديثي الولادة (القلب)، والتنسيق مع المجالس الطبية المتخصصة لاستخراج قرارات علاج على نفقة الدولة.

ولفت الرفاعي إلى أن المنظومة قامت بتلقى ورصد عدد (21) شكوى وبلاغا خلال الشهر بِشأن تخوفات أو ادعاءات بوجود اشتباه إصابات بمرض كورونا، وتم الرد على هذه الادعاءات بمعرفة الجهات المختصة، وطمأنة أصحاب هذه البلاغات والتعليقات وإبلاغهم بحقيقة نتائج فحص هذه البلاغات وعدم صحة ما تم ترديده أو تداوله في هذا الشأن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق