صوت الناخب

نائب يطالب الحكومة بزيادة رواتب المعلمين: «ظروفهم صعبة.. والأسعار نار»

 

توجه النائب خالد عبدالمنعم مجاهد، نائب إسنا بمحافظة الأقصر، بطلب إحاطة إلى رئيس الوزراء، ووزراء التعليم والتخطيط والمالية، وذالك لإيجاد حل لأزمة تجميد رواتب المعلمين على أساسي مرتب لعام 2014، بينما تكون الاستقطاعات والخصومات على أساسي 2019.

وقال “مجاهد”- في طلبه التي تلقى وزير التعليم نسخة منه- لا نتحدث عن زيادة رواتب أو أجور وإنما نتحدث عن ظلم فادح وبيّن واقع على جموع معلمي مصر والتي يقدر عددهم بـ مليون و300 ألف معلم، ليس لهم أي حقوق، سوى توفير حياة كريمة لهم تتناسب مع حجم المهمة السامية التي يحملونها.

 أن المعلمين حالياً يحصلون على جميع مستحقاتهم من مكافآت وحوافز وغيرها على أساسى راتب 2014، بينما الاستقطاعات مثل التأمينات والمعاشات وغيرها على أساسى راتب 2019، ويعد ظلما للمعلمين حيث تكون الاستقطاعات أكبر بكثير من الاستحقاقات التى يحصل عليها المعلم.

وتساءل نائب إسنا، كيف نطالب المعلمين بتأدية دورهم على أكمل وجه ؟!، في الوقت الذي يتقاضى فيه أموالًا لا تمكنه من تدبير أبسط احتياجاته المعيشية،  في ظل حالة الغلاء، لافتًا إلى أن راتب المعلم في صورته الحالية يذهب مع أسعار فواتير الكهرباء والمياه التي التهمت جيوبه.

وطالب نائب إسنا، رئيس الوزراء، بإيجاد حل لأزمة تجميد رواتب المعلمين على أساسي راتب 2014، والتدخل لإنهاء المشكلة حتى لا تؤثر بالسلب على سير العملية التعليمية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق