تحت القبة

مجلس النواب يتخذ إجراء جديد لمواجهة فيروس كورونا

 

قرر مجلس النواب، برئاسة د. علي عبد العال، تعليق جميع الزيارات الخاصة بنشر الثقافة البرلمانية سواء كان الزائرين من طلاب الجامعات أو المدارس أو عموم المواطنين، إلى مقر مجلس النواب، لحين إشعار آخر ، وذلك في ضوء الاجراءات الاحترازية والوقائية المتبعة لمواجهة فيروس كورونا الجديد.

وكان المجلس قد شهد فى الفصل التشريعي الجاري الذي انطلق فى يناير 2016،لأول مرة تجربة نشر الثقافة البرلمانية بين المواطنين والطلاب ، وذلك بإتاحة الفرصة للمدارس والجامعات وعموم المواطنين من خلال النواب بتشكيل زيارات لمقر المجلس إبان الجلسات التى تعقد من أجل الإضطلاع المباشر علي ما يحدث فى المجلس إبان ممارسة النواب لأعمالهم النيابية، وذلك فى إطار نشر الثقافة البرلمانية، وهي تجربة حديثه لاقت اهتمام الجميع وعمل جموع النواب علي تطبيقها فى تشكسل جولات لأبناء دائرتهم.

يشار إلي أن المستشار محمود فوزي، أمين عام مجلس النواب، أعلن أمس إن الدكتور علي عبد العال رئيس البرلمان وجه بالاستعانة بالقوات المسلحة لتطهير المجلس سواء القاعة الرئيسة التي تشهد انعقاد الجلسات أو اللجان النوعية، في إطار الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا الجديد.

وأضاف أمين عام مجلس النواب، أن المجلس كان سباق في اتخاذ التدابير والإجراءات الوقائية منذ اللحظات الأولي لظهور الفيروس حرصا علي الصحة العامة، بدءاً من تعميم استخدام مطهر الأيدي والتنظيف المتواصل لكافة أروقة المجلس والقاعة الرئيسية وصولا لإعفاء جميع العاملين بالأمانة العامة للمجلس من استخدام أجهزة البصمة لاثبات الحضور والاكتفاء باستخدام كارت الدخول من بوابات المجلس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق