أخبار مصر

الإفتاء: الإصرار على إقامة الصلاة في المساجد حرام شرعا

ذكرت دار الإفتاء المصرية أنّه يجب شرعًا على المواطنين الالتزامُ بتعليمات الجهات الطبية التي تقضي بإغلاق الأماكن العامة وتعليق الصلاة في المساجد.

وكتبت دار الإفتاء المصرية عبر حسابها الرسمي على فيس بوك: “الإصرار على إقامة الصلاة في المساجد بدعوى إقامة الشعائر مع منع الجهات المختصة حرام شرعًا”.

وأعلنت دار الإفتاء المصرية تأييدها لقرار الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، بتعليق إقامة الجماعات والجمع بالجامع الأزهر، وقرار وزير الأوقاف بتعليق إقامة صلاة الجماعة وصلاة الجمعة لمدة أسبوعين في جميع أنحاء الجمهورية، والاكتفاء برفع الأذان ضمن الإجراءات المتخذة للحد من انتشار وباء كورونا المستجد.

وأكدت دار الإفتاء، في بيان لها، أنّ القرار جاء إعلاءً لمقاصد الشريعة الإسلامية العليا التي أكدت حفظ النفس وصيانتها من كل شر قد تتعرض له، مضيفة أنّ الصحابة الكرام فطنوا إلى هذا الأمر وقت الأزمات وصلوا في بيوتهم عند حلول الكوارث الطبيعية وغيرها من الأسباب المانعة.

وأشارت الدار إلى أنّ الصحابي الجليل ابن عباس رضي الله عنهما قال لمؤذنه في يوم مطير: “إذا قلت: أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن محمدًا رسول الله، فلا تقل: حي على الصلاة، قل: صلوا في بيوتكم”، قال: فكأن الناس استنكروا ذاك، فقال: “أتعجبون من ذا، قد فعل ذا من هو خير مني، إن الجمعة عَزْمة -أي: واجبة-، وإني كرهت أن أحرجكم فتمشوا في الطين والدَّحض -أي: والزلل والزلق”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق