تحت القبة

طلب إحاطة بشأن نقص أدوات الوقاية في المستشفيات: «مافيش جوانتيات ولا ماسكات»

 

توجهت الدكتورة إيفلين متى بطرس، عضو مجلس النواب، اليوم الأحد، بطلب إحاطة إلى رئيس الوزراء المهندس مصطفى مدبولي ووزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، بشأن نقص أدوات الوقاية والمستلزمات الطبية اللازمة للأطباء والتمريض العاملين في مستشفيات العزل بالمحافظات، الأمر الذي قد يعرض حياتهم لمخاطر الإصابة بفيروس كورونا.

وقالت النائبة في طلبها :”بالتزامن مع زيادة أعداد الحالات المصابة بفيروس كورونا، فى مختلف دول العالم ومن بينها مصر، وتبنى مجلس الوزراء إجراءات صارمة لتجنب خطر انتشار العدوى فى مختلف المحافظات، وإعلان مديريات وزارة الصحة والسكان، فى مختلف المحافظات، تجهيز كامل لمستشفيات الجمهورية بكامل طاقتها وطواقمها الطبية للتعامل مع أى حالات مصابة وفقا للمعايير الطبية العالمية، مع تدريب الأطباء على تطبيق إجراءات مكافحة العدوى طبقا للبروتوكولات الطبية المعتمدة، هناك شكاوى عدة من الأطباء العاملين بالقطاع الصحى من نقص المعدات الأولية للحماية من خطر العدوى عليهم، واضطرارهم إلى شرائها بشكل شخصى لحماية أنفسهم”.

وطالبت عضو مجلس النواب بسرعة توفير وسائل الحماية المتمثلة فى القفازات والكمامات والمطهرات فى المستشفيات، وخاصة مع توافد المرضى بشكل يومى، سواء مصابة أو مشتبه فى الإصابة.

ولفتت إلي أن: ”  تلقت العديد من الشكاوى من نقابة الأطباء وإدارات المستشفيات بعدم توافر أعداد كافية من أدوات الحماية، خاصة الأقنعة عالية الحماية وهو يمثل خطورة على الطاقم الطبى والمرضى بالمستشفى”، منوهة إلي أن بعض الأطباء يتحملون تكاليف شراء معدات الحماية فى ظل النقص فيها.

كما طالبت إدارات المستشفيات بسرعة تنفيذ عدد من الإجراءات للحماية، منها تعقيم وتطهير المبانى والغرف، بالإضافة إلى تقليل عدد ساعات العيادات الخارجية، وتعديل تعليمات زيارة المرضى، منها السماح بفرد واحد فقط فى الزيارة، وممنوع اصطحاب الأطفال والانتظار فى المستشفى بهدف تقليل التجمعات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق