أخبار العرب والعالم

السفير الأمريكي بليبيا: سوء معاملة المصريين في ترهونة يتطلب تحقيقًا فوريًا

قال سفير الولايات المتحدة الأمريكية في ليبيا، اليوم الثلاثاء، إن سوء معاملة المصريين في ترهونة يتطلب تحقيقا فوريا وشاملا.

وأضاف أن سوء المعاملة للمصريين في ترهونة تصدم الضمير، معربا، بحسب قناة العربية، عن قلقه العميق إزاء المقابر الجماعية في ترهونة.

وكانت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، أعربت عن قلقها الكبير إزاء احتجاز عدد كبير من المواطنين المصريين في مدينة ترهونة.

ونشرت البعثة الأممية بيانا لها على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قالت فيه: “تعرب بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن قلقها إزاء اعتقال واحتجاز وسوء معاملة عدد كبير من المواطنين المصريين في مدينة ترهونة”.

واعتبرت البعثة الأممية أن هذا الأمر: “يعد انتهاك لالتزامات ليبيا بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان بشأن حظر التعذيب والمعاملة أو العقوبة اللاإنسانية أو المهينة”، بحسب البيان.

وأضافت: “وترحب البعثة بالبيان الصادر عن وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني بهذا الخصوص، وتدعو السلطات المحلية في طرابلس إلى إجراء تحقيق فوري، والكشف عن مصير هؤلاء الأشخاص ومكان وجودهم، وضمان معاملتهم وفقًا للمعايير الدولية”.

وفي وقت سابق، تم تداول مقطع فيديو يظهر قيام مليشيات قوات الوفاق باعتقال عشرات من العمال المصريين فى مدينة ترهونة الليبية وقامت بالاعتداء عليهم بتهمة دعم الجيش الليبى والعمل فى صفوفه.

وتضمن الفيديو مشاهد صادمة لعمليات تعذيب وإهانه تعرض لها العمال المصريون بعد اعتقالهم حيث تم إجبارهم على الوقوف تحت أشعة الشمس حفاة وعلى قدم واحدة ورفع أيديهم إلى الأعلى كما تم إجبارهم على ترديد هتافات وإشادة بمدينة مصراتة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق