أخبار العرب والعالم

بدأ العد التنازلي.. 4 كتل في البرلمان التونسي توافق على سحب الثقة من راشد الغنوشي

اتفقت 4 كتل برلمانية بمجلس نواب الشعب في تونس، في اجتماع عقدته امس السبت، على بدء اجراءات سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي، وذلك في اطار التصدي لجملة من الخروقات التي اتهم رئيس المجلس بارتكابها مؤخرا؛ حسبما أكد الناطق الرسمي باسم التيار الديمقراطي محمد عمار، اليوم الاحد، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء.

ووفقا لـ موقع “ديوان اف ام” التونسي، أفاد محمد عمار بأن الكتل النيابية الأربعة هي كل من الكتلة الديمقراطية وكتلة الاصلاح الوطني و كتلة تحيا تونس والكتلة الوطنية.

وأشار عمار إلى أن الخروقات التي ارتكبها الغنوشي تشمل ارجاع مشروع قانون لتمديد فترة رئاسة المجلس ب3 سنوات الى لجنة النظام الداخلي في حين أن القانون يفرض على مكتب المجلس احالتها مباشرة الى الجلسة العامة، ومراجعة مشروع قانون تنقيح فترة رئاسة المجلس من طرف لجنة النظام الداخلي التي أدرجت تنقيحا ينص على التمديد ب5 سنوات على مدة تولي رئاسة المجلس لتقوم بالمصادقة مرة ثانية على صيغة المشروع وتحيله الى مكتب البرلمان.

وأكد أن الاتفاق بين الكتل النيابية حول البدء في اجراءات سحب الثقة من رئيس مجلس النواب راشد الغنوشي لا علاقة له بنتائج اجتماع مجلس شورى حركة النهضة المنعقد اليوم الأحد لاتخاذ قرار حاسم بشأن البقاء في الحكومة أو الخروج منها.

وأضاف أنه تم الإعلان عن تكوين لجنة التحقيق البرلمانية التي تشكلت بمجلس النواب للتحقيق في شبهة تضارب المصالح لرئيس الحكومة الياس الفخفاخ بعد انطلاقها في عقد الاجتماعات، اذ اجتمعت ل3 مرات في حين أن النظام الداخلي يفرض اعلان تشكليها خلال الجلسة العامة قبل البدء في اجتماعاتها.

وكان النائب التونسي عن الحزب الدستوري الحر، مجدي بوذينة، قد أعلن اليوم الأحد، أنه تجرى محادثات مع النواب والكتل لجمع توقيعات لإقالة الغنوشي، معتبرا أنه يمثل خطرا على الأمن القومي وعلى المؤسسات الدستورية.

وكان أحد النواب قد أعلن أمس السبت، في تغريدة له على “تويتر” أن ” عريضة سحب الثقة من الغنوشي جاهزة، و ستعرض يوم الإثنين القادم على النواب، و يبدو أنها ستحتوي مفاجآت”، حسب قوله 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق