آراء سياسية

إيمان خضر: ليبيا جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري

كتب: محمد سامح

قالت إيمان خضر، عضو مجلس النواب، أن لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي، بمشايخ وأعيان القبائل الليبية، ينبع من مسئولية الدولة المصرية وقيادتها السياسية تجاه حماية الأشقاء الليبيين وأمنها القومي؛ علاوة على أنه يؤكد تأييد القبائل الليبية لدعوة مجلس النواب الليبي المنتخب للقوات المسلحة المصرية بالتدخل عسكريًا في ليبيا؛ للحفاظ على الأمن القومي المصري الليبي المشترك.

وأوضحت “خضر”، في بيان لها اليوم، أن هذا اللقاء يؤكد دور الرئيس السيسي في حماية الأمن القومي العربي بعد محاولات الفاشي أردوغان لسرقة ثروات وخيرات الدولة الليبية؛ علاوة على أنه يوصل رسالة للعالم أجمع بأن الشعبين الليبي والمصري يجمعهما مصير واحد وسيسعيان بكل ما أوتيا من قوة للدفاع عن مصالحهما وأمنهما القومي ضد المحتل العثماني أردوغان.

وترى نائبة البرلمان عن حزب مستقبل وطن، أن هذا اللقاء، يحمل رسالة مهمة مفادها ترحيب القبائل الليبية بالدعم المصري المُمثل في الرئيس السيسي، وأنهم على يقين تام بالدور الكبير والمجهودات المضنية التي يبذلها الرئيس السيسي في إحلال الاستقرار والأمن داخل ليبيا.

وأكدت على حرص الرئيس السيسي في دعم الشعب الليبي الشقيق، واستعداده الكامل واللا محدود لتقديم كافة سبل الدعم والمساندة في حماية الأمن القومي الليبي الذي يُعد جزءًا أصيلًا في منظومة الأمن القومي العربي الشامل، مشيرة إلى أن مصر تنتهج سياسة خارجية ثابتة على مر التاريخ تتمثل في عدم التدخل في شئون الدول الأخرى ولكن إذا اقتضى الأمر ستدافع الدولة المصرية بكل قوة عن مصالحها وحدودها وأمنها القومي ولن تسمح لأي شخص أيًا كان بالتدخل في شئون الدول المجاورة للدولة المصرية والتي تمثل أمنًا قوميًا واضحًا لمصر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق