تحت القبة

طلب إحاطة بشأن تكرار حوادث الغرق: رحلات الاستجمام تحولت إلى مآتم عزاء

كتب: أحمد أسامة

توجهت الدكتورة إيفلين متى بطرس، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى رئيس الوزراء ووزير التنمية المحلية، بشأن تكرار حوادث غرق المواطنين، على الرغم من صدور قرارات بإغلاق الشواطئ على متسوى محافظات مصر، كإجراء إحترازي لمواجهة كوورنا.

وقالت “متى”، في طلبها: ” مع حلول فصل الصيف، تقصد مئات الأسر المصرية شواطئ الإسكندرية والمحافظات الساحلية، هربًا من ارتفاع درجات الحرارة، ومن أجل الاستجمام، وقضاء لحظات سعيدة، ورغم تلك الأجواء المشبعة بالفرحة، إلا أن تلك النزهة قد تنتهي بكارثة أو تتحول إلى مآتم عزاء بسبب وفاة أحد أفراد العائلة غرقًا في المياه، بعد أن تسبحه الأمواج إلى منطقة الغرق، ليترك ذويه في مأساة لا تنتهي”.

وخلال الأيام الماضية، شهدت شواطئ المحافظات في الإسكندرية، ودمياط، والدقهلية، وكفر الشيخ، والشرقية، عددًا من حوادث الغرق التي راح ضحيتها مواطنين ومن بينهم شباب، فالعديد من الشواطئ تحتاج إلى قدر من الحذر، خاصة مع ارتفاع معدلات الغرق بها خلال الأعوام الماضية، حتى أصبحت بحسب تقارير بحرية، تعرف باسم شواطئ الموت، رغم جهود المحليات ووجود فرق الإنقاذ المنتشرة على الشواطئ، لكن اندفاع المصطافين، قد يؤدى إلى كارثة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق