آراء سياسية

محمود إدريس: مصر تقود العبور الثاني إلى سيناء في عهد السيسي

 موجهًا تحية إعزاز وتقدير إلى شهداء نصر أكتوبر العظيم

كتب: منار مجدي

قال محمود إدريس، الخبير السياحي ورجل الأعمال الأقصري، ورئيس منظمة ( مصر الوطن الكبير)، إن سيناء تشهد أكبر عملية نهضة وإعمار في تاريخها في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي يقود العبور الثاني إلى سيناء، بعد 47 عامًا من تحريرها بعد معركة العزة والكرامة، التي ستظل أبدا الدهر عنوانًا يبرهن بسالة وإخلاص القوات المسلحة.

وأوضح إدريس، في بيان له اليوم، أن سيناء تلك القطعة الغالية من قلب مصر، وروت أرضها بدماء المصريين من أجل استردادها بعد معركة الشرف والكرامة، ومنذ وصول الرئيس إلى الحكم، وأرض الفيروز تشهد صحوة تنموية واسعة، واستغلال لكافة الموارد المتاحة، ووضع سيناء في مصاف المناطق الجاذبة للاستثمار، بما يعود بالنفع على مصر واقتصادها القومي.

وأشار رجل الأعمال الأقصري، إلى أن سيناء شهدت تنمية بقيمة 600 مليار جنيه، أبرزها: 2 جامعة، و3 مطارات، و2 ميناء رئيسي، و 5 مدن جديدة، وشبكة أنفاق على أعلى مستوى آخرها نفق الشهيد أحمد حمدي “2”، لعمل ربط كامل لسيناء، وكذلك مصانع الأسمنت، و12 مصنعا للرخام، وازدهار الحركة السياحية في سيناء.

ولفت إلى، أن الدولة تتبنى استراتيجية متكاملة لتعمير وتنمية سيناء جنباً إلى جنب مكافحة الإرهاب وملاحقة أذنابه تحت شعار “يد تبنى ويد تحمل السلاح”، إيماناً من القيادة السياسية بأهمية البناء والتعمير، من خلال خطة تنموية متكاملة.

وتقدم رجل الأعمال محمود إدريس، بالتهنئة القلبية للرئيس عبد الفتاح السيسى والفريق أول محمد ذكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وصقور وبواسل القوات المسلحة والشعب المصرى العظيم بمناسبة الذكرى الـ47 لنصر أكتوبر المجيد، مشددًا على أن هذه الذكرى أصبحت محفورة بحروف من نور داخل قلوب وعقول كل المصريين.

واختتم إدريس، بيانه، موجهًا تحية إعزاز وتقدير إلى شهداء نصر أكتوبر، قائلًا:” سلام على أرواح ترقد في عناية الله بسلام، لولاكم لما عشنا الآن مرفوعين الرأس”، مؤكدًا على أن الجيل الحالي من أبطال القوات المسلحة والشرطة، امتداد طبيعي لجيل نصر أكتوبر، ضحوا بأغلى ما يملكون لتحيا مصر في أمنٍ وسلام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق