تحقيقات

«صوتك لمرشح الغلابة».. مشروع قانون لإعفاء الأرامل والمطلقات من فواتير الكهرباء والغاز

مرشح للنواب يتعهد بتقديم قانون هو الأول من نوعه في مصر..

يتضمن إعفاء من دفع الفواتير..ويستفاد منه الملايين من المصريين

عبدالمطلب الصعيدي: سأتقدم بالقانون حال فوزي في البرلمان..

 

كتب: البرلمان اليوم

 

في الوقت الذي يتلهف فيه الجميع، من أصحاب الملايين، للوصول إلى كرسي البرلمان، والحصول على الحصانة وعضوية المجلس، وفي سبيل ذالك، على أتم الاستعداد لشراء الأصوات بكل الحيل والوسائل الممكنة، حتى لو تتطلب الأمر التحالف مع “الشيطان”، لتحقيق غايتهم، وهو ما يثور التساؤل؛ لماذا هذه الملايين من أجل الوصول إلى كرسي البرلمان ؟!.

الإجابة.. قولًا واحدًا.. من أجل الحفاظ على مصالحهم وتحقيق مطامعهم الشخصية، ومن ثم استرداد هذه الأموال أضعاف مضاعفة مجددًا.. والمواطن الغلبان البسيط، يتركونه بمجرد إعلان فوزهم، يواجه مصيره المحتوم طوال 5 سنوات، بمفرده لا يجيد من يعينه أو يرفع عنه.

مرشحي انتخابات مجلس النواب.. أنواع.. منهم من يبحث عن سلطة ومجد شخصي.. وآخر يجد في كرسي المجلس، باب سريع لتحقيق الثراء، وثالث يجد في عضوية البرلمان، فرصة للحفاظ على مكتسبات عائلية.. ونادرًا ما نجد، من يبحث عن المواطن الغلبان والبسيط، الذي يئن من ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة الذي “اكتوى” به جيوبهم، وقضى على الأخضر واليابس. 

إلا أن انتخابات البرلمان في دائرة بسيون وكفر الزيات بمحافظة الغربية، أفرزت عن وجه ليس بجديد، وإنما هو مألوف للغلابة والبسطاء، وإنما وجهًا ذاع صيته في كل أنحاء المحافظة، وهو ما دفع الكثير من المرشحين في الدائرة إلى إعادة حساباتهم مجددًا، بعد أن أحدث تغيرًا جذريًا في المعادلة الانتخابية، أنه مرشح الغلابة والبسطاء عبدالمطلب الصعيدي، ابن كفر حشاد، رقم “18”، رمز “الشمعة”، وسط تأييد ودعم كامل من شيوخ العائلات وشبابها، بعد أن وجدوا فيه، ما افتقدوه طوال السنوات الخمسة، من نواب لا يشغلهم سوى مصالحهم الشخصية ومصالح المقربين منهم، وتركوا المواطن فريسةً لفواتير الكهرباء والغاز والمياه .

وأعلن المرشح عبدالمطلب الصعيدي، عن بشرى سارة لأبناء كفر الزيات وبسيون، عن مشروع قانون هو الأول من نوعه، سيتم تقديمه إلى البرلمان، إذا وفقه الله في الحصول على ثقة وأصوات الناخبين، يتضمن إعفاء المطلقات والأرامل وأصحاب المعاشات من دفع فواتير المياه والكهرباء والغاز كإعانة لهم، مشددًا على أنه سيكشف على باقي تفاصيله في الوقت المناسب، وسيعمل جاهدًا على خروجه إلى النور، حيث سيعود بالنفع على قطاع عريض من المواطنين من أبناء الشعب المصري وليس أبناء الدائرة فقط، وسيحظى بدعم باقي نواب البرلمان، لأهمية هذا القانون.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق