تحت القبة

«سياحة البرلمان» تُطالب بوضع خطة تسويق عالمية للترويج للعاصمة الإدارية الجديدة

العاصمة الإدارية الجديدة، خير تجسيد لرؤية قائد وإرادة شعب، تكاتفت على أرضها الجهود والطموحات، لإنجاز ما ظنه البعض مستحيل


كتب: البرلمان اليوم


طالب أحمد إدريس، عضو لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب، بوضع خطة تسويق عالمية للترويج لمشروعات العاصمة الإدارية الجديدة، وللفرض الإستثمارية الواعدة التي تتمتع بها، وجذب مستثمرين جُدد، والتسويق لجهود الدولة حول هذا الإنجاز التاريخي.

وقال “إدريس”، في بيان له اليوم الخميس، أن العاصمة الإدارية الجديدة، خير تجسيد لرؤية قائد وإرادة شعب، تكاتفت على أرضها الجهود والطموحات، لإنجاز ما ظنه البعض مستحيل، بينما أثبت المصريون أنهم قادرون على تحويل الحلم إلى واقع.

وأوضح “إدريس”، أن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة هو بمثابة ميلاد جمهورية تانية لما سوف يتتبعه من حركة تطوير تغير من وجه عاصمة مصر، وانكشاف الوجه الحقيقى للقاهرة، ونقلة غير مسبوقة في تاريخ الدولة المصرية، مشددًا على أن ما تشهده مصر في عهد الرئيس السيسي لم يحدث طوال ستين عامًا.

وأشار “عضو سياحة البرلمان”، إلى أن العاصمة الإدارية تبلغ مساحتها 706 كم أى 168 ألف فدان، أربع أضعاف مساحة واشنطن وتعادل مرة ونصف مساحة مدينة سنغافورا، تتجسد فيها عبقرية المهندس المصري عبر أطرافها المترامية، بمجموعة من المبانى الأيقونية المتميزة بتصاميمها المبهرة التى تعكس براعة المصريين فى إنجاز المشروعات الضخمة بلمسات جذابة وعصرية تتماشى مع المعايير العالمية، بما يجعلها منافسا قويا لمثيلاتها من المدن الدولية الكبرى، وهو ما يتطلب وضع خطة تسويق عالمية لها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق