تحت القبة

في عيد الشرطة الـ70.. سارة النحاس: سيظل شاهدًا أبداالدهر على أعظم التضحيات

كتب: البرلمان اليوم

قالت سارة النحاس، عضومجلس النواب، أن يوم 25 يناير، سيظل نبراسًا ساطعًا في جبين الوطنية، وشاهدًا أبد الدهر على بسالة رجال الشرطة المصرية الوطنيين الشرفاء.

وأضافت النحاس، في تصريحات صحفية اليوم، إن عيد الشرطة هو عيد الكرامة والفخر والمجد عظمته، الذي تؤكد من خلاله مصر الأبية أن أبناءها في القلب لا يغادرون الذاكرة والجوانح، وسوف يظلون رمزًا ساطعًا  للتضحية والشرف، وإذا كانت معركة الإسماعيلية تمثل أحد فصول النضال الوطني فإن كتاب الشرف سيظل قائمًا في كل حين يخلد كل عمل مضيء في سبيل هذا الوطن الكريم.

وأردفت: كان عطاء الشرطة المصرية وسيظل بعون من الله ، متصلاً بمسيرة العمل الوطنـى، ويسجل التاريخ بكل الاعتزاز دور الشرطة فى كل معارك التحرير، ومواقف النضال الوطنى ويؤدى رجال الشرطة واجبهم المقدس، بجهود متفانية وتضحيات غالية.

وأكملت: فى تلك المناسبة التى يحفظها التاريخ لرجال الشرطة، لايسعنا إلا أن نتوجه بتحية تقدير وعرفان لأرواح شهدائنا الأبرار، من رجال الشرطة والقوات المسلحة الباسلة.

وأختتمت النائبة سارة النحاس بيانها قائلةً: كما نتوجه بتحية تقدير واعتزاز للأخوة والأبناء أعضاء هيئة الشرطة، الذين يؤكدون يوماً بعد الآخر ، أنهم عند مستوى المسئولية ولاًء للواجب وفداًء للعهد ، لتحيا مِصر دائماً عزيزة آمنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق