آراء سياسية

نائبة: ما حققته بنات مصر من إنجازات رياضية راجعًا لاهتمام الرئيس السيسي

الانتصارات المتوالية للمرأة المصرية خير رد على دعاة اليأس والتخريب والظلام

كتبت: سارة يونس

وجهت الدكتورة ندى ألفي ثابت، عضو مجلس النواب، تحية اعتزاز وتقدير إلى فتيات مصر في دورة البحر المتوسط المُقامة في مدينة وهران بالجزائر، على ما حققوه من إنجازات رياضية غير مسبوقة، قائلةً:”لاتكاد تطلع شمس يوم جديد على هذا الأوليمبياد المصغر إلا وتفاجئنا ابنة جميلة من بناتنا بذهبية أو ذهبيتين، ناهيك عن الفضة والبرونز”.

وأضافت ثابت،  في تصريحات صحفية ، أن أبناء مصر سواء رجلا كان أو امرأة، قادرا على قبول التحدى والاستجابة له وتحقيق المستحيل، والدليل بناتنا المصريات اللاتى يصنعن المستحيل فى وهران.

وتابعت، إن التحدى ثم الاستجابة هما أساس صنع الحضارات العظيمة، وهل كان مثل أجدادنا المصريين القدامى من صنع الحضارة وكتب بدايات فجر الضمير الإنساني؟ إن الدلالة هنا أن مصر قادرة على العودة إلى ممارستها رياضتها الأثيرة، رياضة كتابة التاريخ، وها هى البشائر تتفتح فى ملاعب وهران.

وأكملت عضو مجلس النواب، الدلالة الثانية لفوز بنات مصر بالذهب والفضية والبرونز، فهى أن المرأة المصرية تتطور وتمضى فى مسيرة تقدمها التى بدأت منذ عشرات السنين بمنتهى الهمة والنشاط والثقة فى النفس.

واعتبرت ندى ثابت، ما حققه فتيات مصر من إنجازات رياضية في الجزائر، تتويجًا لما حظيت به المرأة المصرية فى السنوات القليلة الماضية من اهتمام ورعاية خاصة، حيث لايترك الرئيس عبدالفتاح السيسى أى مناسبة إلا ويعيد فيها إبداء احترامه وتقديره للمرأة المصرية العظيمة، والتى هى الأم والابنة والأخت والزوجة والحفيدة الحبيبة.

واختتمت ندى ثابت، تضريحاتها قائلةً:”هذه الانتصارات المتوالية التى تحققها البنت المصرية، سواء فى الرياضة، أو العلم، أو الوظيفة وغيرها، هذا الدرس هو أن دعاة اليأس والتخريب والظلام والعودة إلى جاهلية العقل والقلب والضمير لن ينجحوا فى تعطيلنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى