تحت القبة

سلوى أبو الوفا تهنئ الأقباط بعيد الميلاد: «نستظل بسماء واحدة»

تقدمت النائبة سلوى أبو الوفا، عضو مجلس النواب عن دائرة مطاي بالمنيا ، بالتهنئة للبابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وأقباط مصر بمناسبة عيد القيامة المجيد.

وقالت النائبة، في بيان لها، إن مصر ستظل دائما وأبدا وحدة واحدة وشعبها نسيج واحد لا فرق بين مسلم ومسيحى، لافتة إلى أن احتفال المسلمين ومشاركتهم للأقباط فى أعيادهم وتبادل التهانى والعكس فى أعياد المسلمين يعكس قوة وترابط أبناء الشعب المصرى.

وأشار أبو الوفا إلى أن وحدة الشعب المصرى ستظل السمة التى تميزه دائمًا، بأن يكون دوما شعبًا واحدًا يبنى ويعمر، ومصر ستكون دومًا مصدرًا للخير والنور للمنطقة والعالم أجمع ومنبرًا لتعليم المحبة والسلام والأمان والاستقرار.

وأوضحت، أن قداسة البابا تواضروس الثاني، نموذجًا لشخصية المصرية الوطنية الأصيلة، مواقفه خلال السنوات الأخيرة، كان خيرا مدافعًا عن مصر وشعبها ضد أي محاولات لزعزعة استقرارها، لافتة إلى أن جولاته وزياراته لمختلف دول العالم، بمثابة القوى الناعمة للدولة المصرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق