تحت القبة

نائبة: اعتداء تركيا على ليبيا خيانة للأمن القومي العربي

 

وصفت المهندسة إيمان خضر، عضو مجلس النواب، موافقة البرلمان التركي على تفويض أردوغان بإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا، بأنها خيانة للأمن القومي العربي ومحاولة لجر ليبيا إلى فتنة سياسية، خصوصاً أن اتفاق الصخيرات الذي أبرم عام 2015، بين مختلف الطوائف الليبية لم يمنح رئيس الحكومة حق التوقيع على الاتفاقيات والمعاهدات الدولية.

وقالت خضر، في تصريحات لها اليوم، أن سعي تركيا لتوقيع مثل هذه الاتفاقيات بمثابة محاولة أخرى خبيثة للزعم بأن ليبيا وتركيا تملكان حدوداً بحرية مشتركة، رغم أن كافة الاتفاقيات التاريخية ليس بها ما يشير من قريب أو بعيد إلى أن الأتراك لديهم حدود بحرية مع ليبيا، وهذه المحاولة يجب أن تقابل بحسم وعبر آليات فعالة تستهدف توضيح ما يجري عبر الأمم المتحدة والمنظمات المعنية بتطبيق القانون الدولي.

وأكدت خضر، على أنه حال قيام تركيا بإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا، ستكون له تداعيات كارثية على الأمن القومي العربي، لأن هذا سيساعد على زيادة وتمدد النفوذ التركي في المنطقة العربية، وهو ما يمثل تهديدا لفرص السلام والأمن في المنطقة برمتها، خصوصاً أن الجانب التركي لديه مطامع استعمارية بدت واضحة للجميع في هجومه أخيراً على الشمال السوري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق