آراء سياسية

برلماني: نقف في ظهر القيادة السياسية تجاه تدخلات تركيا في ليبيا

أكد النائب أحمد أبو خليل، عضو مجلس النواب عن الدائرة الثانية بالبحر الأحمر والتي تشمل (القصير-سفاجا-مرسى علم)، وعضو الهيئة البرلمانية لحزب مصر الحديثة، أن الشعب المصري بأسره يقف في ظهر القيادة السياسية ويدعمها تجاه أي قرارات تتخذها بشأن تطورات الأوضاع في ليبيا بعد موافقة البرلمان التركي على إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا.

وأوضح النائب، في تصريحات للمحررين البرلمانيين اليوم، أن قيام تركيا بإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا، تطورًا خطيرًا، وله عواقب وخيمة على المنطقة بأسرها في ظل حالة التوتر والإضطرابات التي تشهدها أغلب دول المنطقة، وهو ما يتحتدم على المجتمع الدولي أن يقوم بدوره المنوط له من الأمم المتحدة، بحفظ الأمن وسلم الدوليين في ظل هذه المحاولات الخبيثة لانتهاك السيادة الليبية، والتي تشكل معها تهديدًا حقيقيًا لأمن مصر القومي.

وشدد عضو البرلمان، على أن سيادة  ليبيا من سيادة مصر، وحال المساس لها، ستدفع تركيا ثمن ذالك، فمصر قوة عسكرية لا يستهان بها، وذات ثقل إقليمي ودولي في المعادلات السياسية، وفي عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أصبحت لاعب فاعل ومؤثر والجميع يضع لها ألف حساب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق