أخبار العرب والعالم

التحالف الدولي ضد داعش يعلق أنشطته العسكرية في العراق

أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم داعش تعليق أنشطته العسكرية في العراق، للتركيز على حماية القواعد العراقية التي تستضيف أفراد التحالف.

وقال التحالف في بيان مع ذلك إن “المصالح المشتركة لجميع شركاء التحالف هو مواصلة قتال داعش”.

وقال رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، مارك ميلي، اليوم الخميس، إن وزارة الدفاع الأمريكية تتوقع تصعيدًا جديدًا من قبل الميليشيات الموالية لإيران في العراق.

وأضاف “ميلي”، في بيان أبرزته شبكة “سي.إن.إن” الأمريكية، “نتوقع أن تشن الميليشيات الشيعية بالعراق هجمات إرهابية ضد قوات التحالف”.

اجتمعت لجنة الأمن القومي التابعة لمجلس الوزراء الأسترالي في كانبيرا؛ لمناقشة الوضع المتوتر في الشرق الأوسط، معلنة بقاء مئات الجنود الأستراليين في العراق، بعد الهجوم الصاروخي الإيراني على القواعد العسكرية الأمريكية في البلاد، وذلك وفقا لما أعلنته وسائل إعلام أسترالية، وبثته الوكالة الوطنية العراقية /بينا/ اليوم /الخميس/ .

وقال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون للصحفيين إن حكومته ما زالت تركز على ضمان الاستقرار في العراق ، معتبرة أنه من الآمن ترك القوات هناك بعد “استقرار” الوضع.

وأضاف “سنظل ملتزمين بمواصلة هذا العمل الهام”، مشيرا إلى أن وقف الأعمال القتالية الفورية، مستشهدا بالبيان الصادر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي أظهر فيه أن التوترات قد خفت.

وتابع موريسون ” أن هذا يعني أننا في وضع يسمح لنا بمواصلة تنفيذ المهمة التي وضعناها لأنفسنا في الشرق الأوسط “.

وقامت إيران فجر أمس باستهداف قاعدة “عين الأسد” التي تتمركز فيها قوات لتحالف الدولي بقيادة الولايات المتّحدة لمكافحة “داعش” وذلك ردًا على استهداف واشنطن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق