تحت القبة

النائبة منى الشبراوي تحذر من مخاطر الإفراط في «الإندومي»: «بها سم قاتل»

حذرت الدكتورة منى الشبراوي، عضو مجلس النواب، من مخاطر الإفراط في تناول “الإندومي”، والتي تعتبر من  أكثر الأطعمة التي يدمنها الأطفال والشباب في مصر، ويعتبرونها أكلتهم المفضلة، لافتًا إلى أن “ضررها أكثر من نفعها وبها سم قاتل يؤثر بالسلب على صحة الأطفال ويهدد حياتهم”.

وقالت “الشبراوي”، في بيان لها اليوم، أن هناك مفاهيم مغلوطة تجاه “الإندومي” حيث يعتبرها البعض من الوجيات الغنية بالفيتامينات، غير أن الحقيقة التي تخفى عن الكثير، لا يوجد بها بروتينات وفيتامينات أو معدنية ولا تمد الجسم بالعناصر الغذائية التي يحتاجها، فهي وجبة فقيرة الفائدة لا تصلح ان تكون وجبة رئيسية بل هي وجبة للتسالي وسد الجوع فقط، والاعتماد عليها كوجبة رئيسية الأطفال يتسبب في ظهور أعراض نقص وسوء التغذية عليهم.

  وفجرت “الشبراوي” كارثة علمية، قائلةً:” يحتوى الإندومي على الملح الصيني الذي يسبب ضرراً على خلايا الدماغ، ويقوم بإضعافها والقضاء عليها، كما أنه يتسبب في أمراض ضغط الدم الضارة بصحة الإنسان .

وتابعت عضو مجلس النواب، من مكونات الإندومي الضارة والمحرمة وجود دهن الخنزير في تصنيعه، كما أن الإندومي يتسبب في حدوث الإرتعاش، ويتسبب في تشنجات عصبية لدى الأطفال.

كما يؤثر الإندومي على عضلة القلب ويضعفها ويجعل عملية إنقباضها وإنبساطها صعبة للغاية ويؤثر على عملية تدفق الدم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق