أخبار العرب والعالم

الرئاسة الفلسطينية عن «صفقة القرن»: لم يتحدث معنا أحد عنها

قالت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الجمعة، إنه لم يجر أي حديث مع الإدارة الأمريكية، حول خطة السلام الأمريكية المعروفة إعلاميا بـ “صفقة القرن”.

وجاء ذلك بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”، تعقيبا على ما ذكره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأن إدارته تحدثت بإيجاز مع الفلسطينيين، وستتحدث معهم مجددا حول الصفقة.

وقالت الرئاسة الفلسطينية، إنه لم يجر أي حديث مع الإدارة الأمريكية، لا بإيجاز أو بإسهاب حول خطة السلام الأمريكية.

ونقلت الوكالة عن الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، قوله إن الموقف الفلسطيني واضح وثابت، وهو رفض قرارات ترامب المتعلقة بالقدس وغيرها من القضايا، وبكل ما يتعلق بصفقة القرن المرفوضة.

وقال ترامب، إنه يعتزم الكشف عن خطته لتسوية الصراع في الشرق الأوسط، المعروفة باسم صفقة القرن، قبل الثلاثاء المقبل، حيث سيجتمع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وزعيم المعارضة بيني جانتس.

وكان البيت الأبيض، قد أعلن الخميس، أن ترامب سيستضيف نتنياهو وزعيم تحالف “كاحوال لافان” بيني جانتس، الثلاثاء المقبل.

و”صفقة القرن”، خطة سلام أعدتها إدارة ترامب، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة إسرائيل، بما فيها وضع مدينة القدس الشرقية المحتلة، وحق عودة اللاجئين.

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ابو مازن، مرارا خلال العامين الماضيين، رفض الفلسطينيين لـ “صفقة القرن”؛ لأنها تخرج القدس واللاجئين والحدود من طاولة المفاوضات.

وأوقفت الإدارة الأمريكية، في العامين الماضيين، كل أشكال الدعم المالي للفلسطينيين، بما في ذلك مشاريع البنى التحتية والمستشفيات في القدس الشرقية، ودعم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق