تحت القبة

منى الشبراوي: الإبلاغ عن وقائع الفساد واجب وطني على كل مصري

قالت النائبة منى الشبراوي، عضو مجلس النواب عن محافظة الإسكندرية، أن مصر قطعت شوطًا كبيرًا في مواجهة الفساد الذي استشرى داخل مؤسسات الدولة نتيجة لغياب الإرادة السياسية طوال العقود الثالثة الماضية.

وأوضحت “الشبراوي”، في بيان لها اليوم الإثنين،:” أن الرئيس عبدالفتاح السيسي منذ أن تولى مقالبد الحكم في يونيه 2014، وهو يرفع شعار ” لا مكان للفاسدين في مصر الجديدة”، رافضًا لكل أشكال النهب النهب التي تعرضت لها بلاده، وترجمت أجهزة الدولة شعاره إلى واقع، حيث أخذ رجال الرقابية الإدارية على عاتقهم مهمة تطهير البلاد من الفاسدين ومحاصرته، وأسقطوا العشرات منهم.

وأضافت: ” أن مكافحة الفساد مسؤولية مشتركة بين الدولة والمواطنين، بل يقع على المواطن الدور الأكبر في كشف وقائع الفساد والإبلاغ عنها فوريًا، حتى يكون لهم دور إيجابي في هذه الحرب الشريفة التي تخوضها مصر والتي لاتقل عن مواجهة الإرهاب”.

ووجهت “نائبة البرلمان”، “تحية إعزاز وتقدير لهيئة الرقابة الإدارية ورئيسها شريف سيف الدين، ورجالها الأوفياء”، مشددة على “أن البرلمان لن يتأخر لحظة في تقديم الدعم اللازم لهم من قوانين وتشريعات”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق