تحت القبة

طلب إحاطة بشأن انتشار ظاهرة النصب عبر التسويق الإلكتروني

 

توجهت النائبة منى الشبراوي، عضو مجلس النواب عن المصريين في الخارج ، بطلب إحاطة إلى رئيس الوزراء، ووزيري الاتصالات والداخلية، حول انتشار ظاهرة النصب عن طريق التسويق الشبكي على الإنترنت.

وقالت “الشبراوي”،: يعتبر التسويق الشبكى أحد أبرز جرائم التجارة الإلكترونية، والتى تقوم فيها شركات مشبوهة باستنزاف أموال البسطاء بعد إغرائهم بتحقيق المكاسب بأقل مجهود.      

وأوضحت في طلبها،: أن العشرات من دول العالم وعلى رأسهم أمريكا وأوروبا ، منعت عمل شركات التسويق الشبكي “الهرمي”، وتجريم عملها قانوناً، في الوقت الذي تقف مصر مكتوفة الأيدي أمام تلك الشركات التي تضر بالاقتصاد الوطني.


وأوضحت نائبة المصريين في الخارج، دأبت تلك الشركات على التحايل على المصريين منتجات متنوعة كمنتجات الطاقة والساعات والمجوهرات وباقات العطل السياحية.


ولفتت إلى أن آخر إحصائية رسمية تشير إلى أن حجم عمليات تلك الشركات في مصر يصل إلى 3 مليارات جنيه دون خضوع للأجهزة الرقابية، كما أن مساهمة بعض الشركات الأجنبية فيها يثير شبهات حول عمليات غسيل الأموال، إلى جانب استمالة تلك الشركات لبعض ذوي السلطة والنفوذ للاحتماء فيهم من خلال مشاركتهم بنسب فيها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق