صوت الناخب

أول تحرك من نواب البحر الأحمر لتأجيل تطبيق أسعار الكهرباء: «الناس ظروفها صعبة»

 

كتب: محمد إسماعيل

تقدم أحمد أبو خليل، عضو مجلس النواب عن الدائرة الثانية بالبحر الأحمر والتي تشمل(القصير-سفاجا-مرسى علم)، بطلب إحاطة عاجل إلى رئيس البرلمان ، لتأجيل إعلان تطبيق الأسعار الجديدة للكهرباء، بسبب الظروف الإستثنائية الراهنة التي يمر بها المواطنين، وأثرت بالسلب عليهم.

وقال النائب، اليوم الأربعاء، أن الأسعار الجديدة في فواتير استهلاك الكهرباء التي أعلنتها الوزارة، ومن المقرر تطبيقها في شهر يوليو المقبل، سيزيد من حجم المعاناة التي يعيشها المواطنين، بسبب جائحة “كورونا” والتي كانت سببًا في أن يفقد المواطنين مصادر زرقهم، لاسيما في محافظة سياحية مثل البحر الأحمر يعتمد أهلها في المقام الأول على السياحة كمصدر رزق رئيسي لهم، وحاليًا القطاع السياحي يعيش معاناة شديدة، والعاملون به بلا أي مصادر دخل.

وأردف نائب البحر الأحمر ، بدلًا من أن تتجه وزارة الكهرباء إلى تخفيف الأعباء على المواطنين من خلال منحهم أي تيسيرات في سداد فواتير الاستهلاك تقديرًل للظروف الحالية، تسعى بداية من شهر يوليو إلى تحصيل فواتير الاستهلاك من المواطنين بأسعارها الجديدة، وبالتالي كان من الأولى تأجيل الإعلان لمدة 3 شهور أو لحين تجاوز الجائحة العالمية.

وأوضح عضو الهيئة البرلمانية لحزب مصر الحديثة، أن الظروف المعيشية للمواطنين لم تعد تحتمل فرض أو إضافة أي أعباء جديدة، حيث يعانون بالأساس من ارتفاع في أسعار السلع والخدمات.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق