آراء سياسية

إيمان خضر: ثورة 30 يونيو علامة فارقة في ذاكرة شعبنا

كتب: أحمد سعيد

قالت المهندسة إيمان خضر، عضو مجلس النواب عن دائرة الزقازيق والقنايات، أن ذﻛﺮﻯ ثورة 30 يونيو المجيدة ستظل ﻋﻼﻣﺔ فارقة في ﺫﺍﻛﺮﺓ أبناء شعبنا العظيم، وتاريخ بلادنا، حيث إنها أنقذت وطننا الحبيب من مصير مجهول لمحاولات الاختطاف التي هددت هويته وحاضر أبنائه ومستقبلهم.

وقالت “خضر”، في بيان أصدرته، أن ثورة 30 يونيو نموذجًا فريدًا في تاريخ الثورات الشعبية، حيث يثور الشعب ويعلن إرادته واضحة جلية، فتستجيب له مؤسسات دولته الوطنية، في مشهد تاريخي، لن يمحى من ذاكرة من عايشوه، كما أنه نموذج لمدة تلاحم القوات المسلحة مع أبناء شعبها، فلم يكن فى مقدور القوات المسلحة أن تصم آذانها أو تغض بصرها عن حركة ونداء جماهير الشعب التى استدعت دورها الوطني، ولقد استشعرت القوات المسلحة – انطلاقا من رؤيتها الثاقبة – أن الشعب الذى يدعوها لنصرته، وتلك هى الرسالة التى تلقتها القوات المسلحة من كل حواضر مصر ومدنها وقراها، وقد استوعبت بدورها هذه الدعوة وفهمت مقصدها وقدرت ضرورتها.

وأشارت “خضر” إلى أن اختيار المصريين في 30 يونيو، كان للدولة المصرية ولهويتها المدنية الراسخة، على مدار العصور والأزمان، فوطننا مصر المحروسة، عاد ﻣﺮﺓ ﺃﺧﺮﻯ ﺑﻠﺪ ﺍﻟﻮﺳﻄﻴﺔ ﻭﺍﻷﻣﻦ ﻭﺍﻟﺴﻼم وصاحب الريادة وربان سفينة العالم نحو السلام والأمان والخير والتعمير، كسابق عهده منذ فجر التاريخ.

وأختتمت، علينا ونحن نتذكر فصول ثورة 30 يونيو، أن نتوجه بتحية إعزاز وتقدير إلى من قدموا أرواحهم، من أجل حماية الوطن، فلا يجب أن ننسى دماء الشهداء الأبرار والدور البطولي لرجال الجيش والشرطة، في الدفاع عن الوطن والذود عنه.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق