أخبار العرب والعالم

مستوطنون إسرائيليون يضرمون النار في مسجدًا بمدينة البيرة برام الله

أحرق مستوطنون إسرائيليون، فجر اليوم الاثنين، مسجدا في مدينة البيرة قرب رام الله، في أحدث اعتداء للمتطرفين اليهود على دور العبادة التابعة للفلسطينيين.

وتسبب الحريق يف إلحاق أضرارا جسيمة في مسجد “البر والإحسان”، كما كتب المستوطنون المتطرفون شعارات عنصرية ضد العرب والفلسطينيين على جدرانه، وفقا لما أوردته “سكاي نيوز عربية”.

وسارع أهالي المدينة إلى إخماد الحريق الذي اندلع بالمسجد، قبل أن تصل فرق الإطفاء إلى المكان، وسط استنكار واسع من السكان لما أقدم عليه المستوطنون. وهذه ليست المرة الأولى التي يعتدي فيها المستوطنون على أماكن مقدسة للفلسطينيين، فقد سبق وأن أتلفوا مقابر للمسلمين وكسروا شواهدها وكتبوا شعارات عنصرية عليها.

وفي أواخر يناير الماضي، أضرم مستوطنون النار في مدرسة فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، وخلفوا وراءهم كتابات على الجدران.

وكانت العبارات العبرية التي كتبوها تقول: “هدم المنازل؟ فقط للأعداء” في إشارة إلى موقع استيطاني قريب تم تفكيكه مؤخرا.

كما ترك متطرفون كتابات مماثلة خارج مسجد تم إحراقه على مشارف القدس، قبل أيام من حرق المدرسة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق