صوت الناخب

«أبو طالب» يطالب «مدبولي» بتخفيض متر التصالح 50 جنيهًا: «المرج كلها عزب وأرياف»

كلاكيت ثالث مرة..

ويؤكد: لا يفصل بين المرج ومنطقة الخصوص بالقليوبية سوى شارع 6 متر

كتب: البرلمان اليوم

تقدم خالد أبو طالب، عضو مجلس النواب عن دائرة المرج، وعضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان، بمذكرة عاجلة إلى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، واللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، واللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة، لاعتبار حي المرج من المناطق الريفية، وإقرار 50 جنيهًا قيمة متر التصالح في مخالفات البناء.

وجاء في المذكرة التي تلقى المكتب لرئيس الوزراء نسخة منها اليوم:” السيد الفاضل دولة رئيس الوزراء.. تحية طيبة.. في إطار القرارات الجديدة التي تم الإعللان عنها اليوم خلال لقائكم بمجموعة من الكتّاب والإعلاميين بشأن التيسيرات المقدمة من جانب الدولة للمتضررين من قانون التصالح في مخالفات البناء..”.

وتابع: “نُود الإحاطة لسيادتكم.. بأن حي المرج وفقًا لأرشيف وزارتي التنمية المحلية والإسكان، يعتبر من المناطق الريفية بمحافظة القاهرة، حيث يتضمن مجموعة من العزب، والتي يقطنها الآلاف من أهالينا الغلابة والبسطاء الذين قدموا لنا من صعيد مصر، بحثًا عن لقمة عيش شريفة ومكان ملائم لأسرهم، كما أن هناك أراضي زراعية بحي المرج تخضع لقانون التصالح الزراعي كباقي المناطق الريفية والقرى، كما أن هناك جمعية زراعية تؤدي دورها، ولا يفصل بين المرج الغربية ومنطقة الخصوص بالقليوبية سوى شارع 6 متر.. ومع ذالك تم اعتبار حي المرج على خلاف حقيقته.. ومن ثم نطالب بتخفيض قيمة متر التصالح إسوةً بالقرى والأرياف 50 جنيهًا، بدلًا من السعر الحالي”.

وأضاف: “كما نُود من سيادتكم.. الموافقة على التصالح بخطوط التنظيم الجديدة وغير المنفذة بالطبيعة وشوارعها قائمة ومستطرقة، مع أخذ التعهدات اللازمة عند تنفيذ خطوط التنظيم، وننتهز هذه الفرصة لنؤكد لكم، بأن ظروف المواطنين لا تسمح خلال هذه الفترة نتيجة للأعباء الواقعة على عاتقهم مع بدء العام الدراسي واستعداداتهم فقطاع عريض منهم من محدودي الدخل والمعدومين، لذا نلتمس من سيادتكم، السماح بمد فترة التصالح والمقرر انتهائها 30 سبتمبر الجاري، رحمةً بهم، وحتى يتسنى لهم التقديم”.

يُشار إلى أن النائب خالد أبو طالب، عضو مجلس النواب، قد سبق وأن تقدم بمذكرتين إلى السيد رئيس الوزراء ووزير التنمية المحلية، ومحافظ القاهرة، في شهري مارس وأغسطس، لخفيض قيمة التصالح في مخالفات البناء، وتقديم حزمة من التيسيرات للمواطنين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق