آراء سياسية

بعد إهانة الصعايدة.. عبدالرحمن بشاري: نحتاج إلى تعديل تشريعي يُجرم الإساءة

ويؤكد: صعيد مصر سيظل منبع الشهامة والرجولة والآصالة والعراقة

 

كتب: البرلمان اليوم

قال عبدالرحمن بشاري، رجل الأعمال الأقصري، أن صعيد مصر كان ومازال وسيظل، منبع الشهامة والرجولة، ومصدر العزة والكرامة، خرج من رحمه خير من أنجبتهم مصر الذين قدموا إسهامات بارزة في مختلف المجالات، ورفعوا اسم مصر عاليًا في مختلف المحافل الدولية، وخير سفراء لبلادهم، فصعيد مصر من قدم للعالم رفاعة الطهطاوي، وخرج من نبت أرضه الطيبة، الشيخ الراحل عبدالباسط عبدالصمد، وشيخ الأزهر الشريف أحمد الطيب.

وأضاف “بشاري”- في تصريحات إعلامية له صباح اليوم- أن إن البعض يغالي في التطبيل فـ ينسى نفسه ويسيء إلي مهنة الاعلام والي مصر كلها فالأحمق يريد أن ينفعك فيضرك، وهو ما فعله ما يسمى بـ الإعلامي تامر أمين.

وأكد “بشاري”، أنه يتباهى وسط أصدقائه في كل مكان في العالم، بكونه من أهل الريف ومن صعيد مصر، مشددًا على أن هناك صورة مغلوطة لدى الكثير من الناس عن الصيد وأهله، ساهمت في ترسيخها الأفلام والمسلسلات ووسائل الإعلام، لذا حان الوقت، أن نجد تعديل تشريعيًا يتضمن عقوبات رادعة لكل من تتسول له نفسه أن يسيء بالقول أو الفعل أو العمل لأي فئة مجتمعية في مصر وفي القلب منها “الصعايدة”، أو لأي مهنة شريفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق