أخبار العرب والعالم

برلماني: قوة تأثير مصر في عهد السيسي امتدت إلى خارج حدود إقليمها

 

كتبت: سارة يونس

قال النائب محمد عبدالسلام حجازي، عضو مجلس النواب بمحلفظة البحيرة، أن استضافة القاهرة الاجتماع الوزارى السابع لمنتدى غاز شرق المتوسط نقلة نوعية فى التعاون بشأن الطاقة من ناحية، وكذلك مدى الأهمية التى تمثلها مصر فى إقليم شرق المتوسط، فلم يعد خافياً على أحد فى هذه الأيام أهمية الغاز للقارة الأوروبية فى ظل تداعيات انقطاع إمدادات الغاز الروسى بسبب الحرب فى أوكرانيا.

وأضاف حجازي، في تصريحات للمحررين البرلمانيين اليوم، أن الأهمية للغاز تستدعى، بل وتحتم، تعاون الأطراف المختلفة سعياً إلى استفادة الجميع بعيداً عن التصارع، والنزاعات التى لا طائل من ورائها، وتؤدى إلى الخسارة. وكما هو معلوم فإن العالم كله يتجه اليوم إلى التعاون الإقليمى.

تضاعفت أهمية منتدى غاز شرق المتوسط، بعد الاستكشافات الأخيرة التى أكدت أن البحر المتوسط يعوم فوق ثروة لا نهائية من الغاز تكفى لإمداد أوروبا كلها باحتياجاتها، وبناءً على ذلك فإن التعاون، وليس الصراع، هو الكفيل بتحقيق الفائدة للجميع، مصدرين ومستوردين.

 وبديهى أن هذا التعاون المشترك من شأنه أن يؤدى إلى تنمية وتكثيف أعمال التنقيب، والاستكشاف، والانتاج والتصدير وزيادة الاستثمارات فى هذا المجال بما يجلب مليارات الدولارات لاقتصاديات الدول الأعضاء بالمنتدى.

وتبقى الإشارة فى هذا السياق، إلى حقيقة إستراتيجية مهمة، وهى أن قوة تأثير مصر فى إقليمها، أى فى شرق المتوسط، ستزيد قوة بقية دوائر السياسة الخارجية المصرية الأخرى، مثل الدائرة العربية والدائرة الافريقية، بمعنى أن دبلوماسية الغاز ستكون بمثابة رافد جديد لبقية أنواع الدبلوماسية المصرية الأخرى، فيما يمثل قيمة إستراتيجية مضافة للدولة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى