السادة المرشحون

سالم عبدالرافع: الشباب «يصرخ» من البطالة.. وسنعمل على إقامة مصنع

سيوفر 10 آلاف فرصة عمل..

عهد بيع الوظائف الحكومية.. وتوزيعها على الأقارب انتهي بغير رجعة

 

كتب: البرلمان اليوم

قال العمدة سالم عبدالرافع، مرشح الشباب لعضوية مجلس النواب عن دائرة نجع حمادي ودشنا والوقف، أن البطالة واحد من أهم المشاكل التي يعاني منها شباب الدائرة، في ظل وقف باب التوظيف في الجهاز الإداري للدولة، وعزوف الشباب عن العمل في القطاع الخاص لتدني رواتبه وغياب عنصر الأمان الوظيفي به.

وأوضح “عبدالرافع”، في بيان انتخابي له اليوم، حتى الوظائف التي كان يتحصل عليها نواب البرلمان من قبل، كانت للأسف تذهب للأقارب، والبعض الآخر يقوم ببيعها، كل وظيفة على حسب تسعيرتها، وهو ما أثار حدة غضب الشباب، الذين دفعوا ثمن الاختيارات الخاطئة لنواب البرلمان.

ولفت مرشح الشباب، رقم “12”، رمز “التمساح”، أن هناك فرص استثمارية واعدة في نجع حمادي، تصلح لإقامة مشروعات صناعية كثيفة العمالة، ومن ثم توفير فرص عمل، وتخفيض معدلات البطالة.

وأوضح العمدة سالم عبدالرافع، أنه سيطالب باستغلال قطعة أرض فضاء مساحتها 430 فدانا ملك مصنع السكر التابع لشركة السكر والصناعات التكاملية، غير مستغلة ومحاطة بسور غير كامل بسرعة تنفيذ مشروع قومي لخدمة 2 مليون نسمة بمراكز المنطقة الشماليه بنجع حمادي ودشنا والوقف وفرشوط وأبوتشت.

وأكد على أنه سيعمل على استغلال هذه المساحة كمشروع استثمارى اقتصادى خدمى لخدمة الأهالى وحماية للبيئة وفتح فرص عمل للشباب واستغلال طاقاتهم فى خدمة هذه المنطقة، حيث يمكن من خلالها استغلالها لإقامة عدد من المصانع.

واقترح “عبدالرافع” إنشاء عدد من المشروعات الهامة وهى “مصنع خشب لإنتاج 130 ألف طن بدلاً من استيراده لجلب وتوفير العملة الصعبة، ومصنع ورق لإنتاج “110” ألف طن بدلاً من استيراده أيضاً وكذلك إنشاء مصنع غاز ثانى أكسيد الكربون لاستخدامه فى تشغيل وتسخين براجل المصنع التى تصنع السكر بعد العصر، بدلاً من إحداث تلوث بيئى، ومصنع كحول أو قود حيوى – مصنع خميرة ومصنع أعلاف ومصنع مستحضرات طبيبة وعطور وغيرها من المشروعات التى تساهم فى مجالات الانتاج والتنمية المختلفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق